لبنان الجنوبي

+ - Bookmark and Share

يشمل لبنان الجنوبي منطقة تمتد من نهر الأولي شمالاً حتى رأس الناقورة جنوباً، ومن البحر الأبيض المتوسط غرباً حتى الحدود اللبنانية – السورية شرقاً، وهو يتميز بالتضاريس الطبيعية المنوّعة بحيث يتضمّن بقعة ساحلية، إضافة إلى مجموعة من التلال ومنطقة جبلية.







تتبع البقعة الساحلية خطاً منتظماً يرتفع منذ سطح البحر حتى علو 150متراً، وتتخلله بعض الخلجان والرؤوس التي تشكلت قربها منذ العصور القديمة أعدادٌ من المساكن الصغيرة. ومع مرور الزمن، توسّعت بعض هذه المساكن لتغدو مراكز مدينية تعبر بحقّ كالمراكز الحضارية الأكثر أهمية في الساحل المشرقي. تمتد منطقة التلال على إرتفاع يتراوح ما بين 100 و 1000متر، وهي تضّم القمم الأكبر من أراضي لبنان الجنوبي.

كما يخترقها نهر القاسمية ( الليطاني ) الذي يروي أراضي عديدة مزروعة بأشجار الزيتون والتفاح واللوز والصنوبر والسنديان. وعلى ضفتي النهر تنتشر المدن ومواقع أقضية بنت جبيل ومرجعيون جنوباً، وأقضية النبطية وجزين وبعض قرى صيدا شمالاً.








ففي هذه المنطقة تتوافر المواقع الأثرية الأكثر أهمية في تاريخ العصور الوسيطة، كالآثار الصليبية والإسلامية على حدٍ سواء، ومنها في الشقيف ودير كيفا وأنان ودوبيّه وتبنين. تمتد المنطقة الجبلية على إرتفاع يتراوح ما بين 800 و 1500متر، وتضّم مرتفعات جبل نيحا حيث نجد مراكز الإصطياف الشهيرة في الجنوب، مثل كفرحونة، عرمتى، جزين، روم، بكاسين، جباع، جرجوع وعربصاليم.

وإلى الشمال من هذه الأماكن، يبرز جبل الشيخ (حرمون) حيث تنتشر بلدات شبعا وكفرشوبا وحاصبيا وكفير. علاوة على الثروة الأثرية، يوفّر لبنان الجنوبي للزائر أيضاً مناظر طبيعية في غاية الجمال، فهنالك الشواطىء الرملية، وققم الجبال، والشلالات، والينابيع المتدفقة، وغابات الصنوبر، وبساتين الأشجار المثمرة التي تكثر فيها شتى أنواع الفاكهة، علاوة على المراكز السياحية التي تزيّن مدن المنطقة وبلداتها.



Todos os direitos reservados     |  NOTIFICAÇÕES JURÍDICAS  |  QUEM SOMOS  |  FALE CONOSCO  |  MAPA DO SITE